العناية بالشعر

تساقط الشعر : الاسباب المؤدية لتساقط الشعر وطرق العلاج بسرعة

تساقط الشعر بين الحين والآخر أمر طبيعي ، ولكن اذا بدأ التساقط بغزارة وبشكل كبير يجعل الشخص يصاب بالخوف والفزع ، ويبدأ بالبحث عن المعلومات التي لها شأن بتساقط الشعر ، او يذهب إلى الطبيب المختص بالأمراض الجلدية.

النمو الطبيعي للشعر :

ينمو نحو 90% من الشعر كل الوقت ، والمدة اللازمة لنمو الشعر تتراوح بين 2 – 6 سنوات تقريباً .

نسبة ال 10% المتبقية من نمو الشعر ، تخلد للراحة لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريباً ، ثم يبدأ الشعر بالتساقط بعد مرور فترة الراحة.

بعد يسقط الشعر ، يبدأ الشعر بالنمو من جديد من جريبات الشعر ، وتبدأ دورة نمو جديدة للشعر من البداية.

كلما تقدم الشخص بالعمر ، تبدأ وتيرة نمو الشعر بالتباطؤ.

اسباب تساقط الشعر :

الاسباب المؤدية لتساقط الشعر
الاسباب المؤدية لتساقط الشعر

يوجد عدة اسباب تؤدي إلى التساقط ، أهمها :

  • تناقص الشعر والصلع الوراثي :

تعتبر من أكثر اسباب التساقط انتشاراً ، فتنتقل وراثياً من الأب او الأم او كليهما .

وتعرف هذه الظاهرة بإسمها العلمي ” الثعلبة الذكرية الشكل ” ( الصلع ) .

النساء التي تعانين من ظاهرة الثعلبة ذكرية الشكل ، عادة ما يكون شعرهن خفيف وقليل جداً ، ولكنهن لا يصبن بالصلع الكامل.

  • استخدام مستحضرات كيماوية ضارة بالشعر :

يستخدم العديد من النساء والرجال مستحضرات كيماوية للعناية بالشعر ، من هذه المستحضرات :

  • الألوان ومواد تفتيح الشعر
  • صبغات الشعر
  • المواد المستخدمة لعلاج تجاعيد الشعر
  • مواد تمليس الشعر

يجب استخدام هذه المستحضرات وفق التعليمات ، فيكون احتمال ضررها بالشعر قليل جداً .

أما اذا تم استخدام هذه المستحضرات في أوقات متقاربة ، فإن احتمالية ضررها بالشعر كبيرة ، ومن الممكن ان يضعف الشعر ويميل لتقصف الشعر.

اذا لاحظت ضعف الشعر وتقصفه نتيجة استخدام هذه المستحضرات ، فيجب التوقف عن استخدام هذه المستحضرات حتى يتجدد الشعر ويستعيد الشعر عافيته.

  • سعفة الرأس :

وهي نوع من الالتهابات التي تصيب فروة الرأس ، وتنجم عن تلوث فطري وتتميز بظهور بقع متقشرة وخالية من الشعر عند المنطقة المصابة .

وتتسبب سعفة الرأس في تقصف الشعر ، انتفاخات ، احمرار في الجلد ، واحياناً إفراز سوائل من فروة الرأس .

ينتشر سعفة الرأس بكثرة بين الأطفال ، ويعتبرالمرض معديا جداً ، ويمكن معالجته بالأدوية .

  • الثعلبة البُقعية :

الثعلبة البُقعية : وهي ظاهرة تؤدي إلى التساقط الجزئي ، والاعتقاد السائد هو أنها مرتبطة بمشاكل تصيب الجهاز المناعي للشخص ، ففي بعض الحالات يحدث خلل في جهاز المناعة في الجسم مما يؤدي إلى مهاجمة بصيلات الشعر السليمة بالخطأ .

وتحدث هذه الظاهرة لدى الأطفال والبالغين وفي أي مرحلة من العمر.

تعتبر ظاهرة الثعلبة البقعية نادرة الحدوث جداً ، ولكن عندما تصيب الشخص قد تؤدي إلى تساقط شعر الرأس والجسم بشكل كامل ، وفي معظم الحالات يعود الشعر للنمو مجدداً .

  • تساقط الشعر الكربي :

المرض ، التوتر النفسي او الضغط قد تؤدي إلى دخول كمية كبيرة من الشعر في ما يسمى ” الطور الانتهائي ” ، (الطور الانتهائي : وتعني طور الراحة في فعالية خلايا الجريب الشعري ) ، كجزء من الدورة الطبيعية لنمو الشعر ، مما يتسبب في التساقط بوتيرة مرتفعة ومتسارعة ، وينتج عنه بقع صلعاء كاملة.

يتوقف تساقط الشعر الكربي بشكل تلقائي بعد بضعة أشهر.

هناك عدة عوامل تتسبب في تساقط الشعر الكربي المزمن :

  1. تناول أغذية قليلة البروتينات
  2. نقص الحديد في الدم
  3. درجة الحرارة المرتفعة ، التلوث الحاد والشديد
  4. اخلل في الغدة الدرقية
  5. تناول الأدوية
  6. مرض مزمن او عملية جراحية معقدة
  7. تناول حبوب منع الحمل : الهرمونات التي تضعف الإباضة تعرض النساء لتساقط الشعر
  8. العلاج الكيماوي لمرض السرطان
  • الثعلبة الندبية :

تعتبرظاهرة الثعلبة الندبية من الحالات النادرة جداً ، وتتسبب في ظهور بقع صلعاء مصحوبة بالحكة والألم .

تكون التهاب قرب جريبات الشعر وتضر بها مما تؤدي إلى ظهور ندوب والتساقط بدلاً من نموه .

يتم علاج الثعلبة الندبية من خلال وقف انتشار الالتهاب ومنع انتقاله إلى أجزاء اخرى من فروة الرأس ، وغير معروف السبب الذي يؤدي للإصابة بهذه الظاهرة.

تشخيص تساقط الشعر :

التشخيص الصحيح يساعد الاشخاص الذي يعانون من التساقط ، يقوم الطبيب المختص بالأمراض الجلدية بفحص المريض ويشخص سبب التساقط والصلع ، وعندها يعرف إن كانت هذه الظاهرة ستختفي من تلقاء نفسها أم تحتاج إلى علاج دوائي.

كيفية علاج تساقط الشعر ؟

هناك العديد من الطرق لعلاج مشاكل تساقط الشعر ، ومنها:

علاج تساقط الشعر بالطرق الطبية :

علاج تساقط الشعر بطرق طبية وطبيعية
علاج تساقط الشعر بطرق طبية وطبيعية
  • عملية جراحية لترميم الشعر : حيث يقوم الأطباء والجراحون المختصون بالأمراض الجلدية بإجراء عدة عمليات جراحية بهدف استعادة الشعر وترميمه ، وإعادة ترميم البقع الصلعاء ( الأماكن التي سقط منها الشعر) ، وايضاً جعل الشعر يبدو طبيعياً قدر الإمكان .

الأشخاص الذين يبدو الصلع عليهم بارزاً والأشخاص الذين شعرهم خفيف جداً ، والأشخاص الذين يتساقط شعرهم جراء إصابة فروة الرأس او اصابتهم بحروق ، هؤلاء هم الأشخاص المرشحين للخضوع لمثل هذه العمليات الجراحية.

يقوم الطبيب المختص بالأمراض الجلدية بتحديد نوع العملية الجراحية لترميم الشعر ، حسب مدى انتشار الصلع لدى المريض وشكله.

زراعة الشعر :

يتم أخذ الشعر من مكان سليم وزرعه في المناطق المصابة بالصلع من خلال عملية جراحية ، لكي ينمو الشعر مجدداً في المناطق المصابة بالصلع ، وتتطلب عملية زراعة الشعر الأمور التالية :

  • إزالة أتلام من جلد فروة الرأس : وهي المناطق التي تحتوي الشعر في المنطقة الخلفية والجوانب من فروة الرأس وتسمى هذه المناطق ” مناطق التبرع ” ، ويستمر نمو الشعر بهذه المناطق مدى الحياة.
  • إصلاح وترميم منطقة التبرع : تكون نتيجة هذه العملية ظهور ندبة صغيرة يغطيها الشعر المحيط بها.
  • قص أتلام من جلد فروة الرأس : منطقة التبرع التي تحتوي على الشعر ، ويتم تقسيمها إلى مجموعات غرسات لزرعها في بقع الصلع .

بعد شهر من عملية زراعة الشعر ، يتساقط الجزء الأكبير من الشعر المزروع ، وبعد شهرين يبدأ شعر جديد بالنمو ، ثم ينمو الشعر بوتيرة طبيعية ، وبعد ستة أشهر يصبح شكل الشعر المزروع يشبه الشعر الطبيعي ومتماثل معه .

تقليص جلدة فروة الرأس :

تعتبر تقليص جلدة فروة الرأس حلاً لمن يعانون من اتساع بقعة الصلع.

هذا العلاج يتم من خلال إجراء عملية جراحية يتم فيها تضييق حيز البقع الصلعاء ، ويتم في بعض الأحيان إخفائها تماماً ، من خلال إزالة بعض الجلد الخالي من الشعر ، وبعدها يتم شد طرفي القطع باتجاه بعضهما وخياطتهما.

توسيع جلد فروة الرأس (شد الأنسجة) :

يتم من خلال زراعة جهازين تحت فروة الرأس لمدة ثلاثة أسابيع او أربعة اسابيع ، يقوم هذين الجهازين بشد الجلد الذي يحمل الشعر ، وذلك بغاية تحسين نتائج العملية الجراحية لتقليص جلدة فروة الرأس .

حين إجراء عملية إعادة ترميم الشعر ، على الشخص المريض توقع ما يلي :

  • التخدير : يتم التخدير الموضعي للعلاج من التساقط ، يتم التخدير في عيادة طبيب المختص بالأمراض الجلدية ، او في العيادة الخاصة او في إطار المستشفى .
  • النشاطات اليومية : يجب الإمتناع عن المجهود الجسدي كبير او نشاطات رياضية ، ويمكن الرجوع للروتين اليومي طالما سمح الطبيب بذلك .
  • اعراض جانبية : قد تؤدي إلى ظهور أعراض جانبية خفيفة ، مثل : انتفاخ وكدمات حول العينين لمدة يومين او ثلاثة أيام ، ويمكن علاج هذه الاعراض الجانبية باستخدام كمادات الثلج والنوم بوضعية نصف الجلوس ، وايضاً يمكن ان يفقد المريض الإحساس في المنطقة التي تم أخذ الشعر المزروع منها ، او المنطقة التي زرع الشعر فيها ، ويزول فقدان الإحساس خلا ثلاثة أشهر.
  • علاج مركب : يمكن ان يكون العلاج مركب من عذة إجراءات طبية بمواعيد مختلفة ، يعني قد يتطلب العلاج فترة طويلة عدة أشهر او بضع سنوات .

وصفات طبيعية منزلية لعلاج تساقط الشعر :

هناك العديد من الوصفات الطبيعية المنزلية التي تساعد في علاج التساقط ، وسنتناول أهم الوصفات منها :

زيت جوز الهند :

زيت جوز الهند
زيت جوز الند وفائدته للشعر ومعالجة الكثير من مشاكل الشعر

يعتبر زيت جوز الهند من أكثر العلاجات الفعالة لتساقط الشعر ، لانه يقوم بمنع فقدان الشعر رطوبته ، واحتوائه على حمض مضاد للجراثيم ، وبالإضافة إلى ذلك يقوم الزيت بمنع دخول الإلتهابات إلى فروة الرأس مما يعني حماية الشعر من التساقط .

طريقة التحضير : يجب على المريض القيام بتدليك الشعر بزيت جوز الهند بشكل منتظم ، والوصول إلى عمق الجذور .

سيقوم زيت جوز الهند بتعزيز نمو الشعر ، وبعد مدة زمنية سيظهر التغير الساحر.

البصل :

البصل وفوائده للشعر

يحتوي البصل على العديد من الفوائد للشعر رغم رائحته المزعجة .

طريقة التحضير : يتم تقطيع رأس البصل ، ثم تقوم بتدليك فروة الرأس بشرائح البصل حتى تصبح لون فروة الرأس على إحمرار ، ثم القيام بغسل فروة الرأس بالماء والشامبو .

يمكن تكرار هذه الوصفة يومياً للحصول على نتائج مرضية ، ويمكن استخدام العسل على المناطق التي تم استخدام البصل عليها لتهدئة فروة الرأس وتخفيف الإحمرار .

بياض البيض :

بياض البيض وحل مشاكل تساقط الشعر
بياض البيض وحل مشاكل الشعر

يحتوي البيض على الكثير من المعادن والبروتينات التي تفيد الشعر وتحافظ على الشعر .

طريقة التحضير : تقوم بمزج ملعقة صغيرة من زيت الزيتون مع بياض بيضة واحدة ، ثم تستمر بخلط المكونات جيداً إلى ان يتم الحصول على العجينة ، ثم تقوم بوضع العجينة على فروة الرأس والشعر وتركها على الرأس مدة 20 دقيقة ، بعدها تقوم بشطف الرأس بماء بارد .

الشاي الأخضر :

اللشاي الأخضر وحل مشاكل تساقط الشعر
اللشاي الأخضر وحل مشاكل الشعر

يستخدم الشاي الأخضر في علاج تساقط الشعر ، يحتوي على مواد مضادة للأكسدة ومواد ذات قيمة غذائية عالية ، فيعمل على حماية الشعر من التساقط وتقوية بصيلات الشعر .

طريقة التحضير : تقوم بتخمير كيسين من الشاي الأخضر في كوب من الماء ، ووضعهما على فروة الرأس لمدة ساعة تقريباً ، ثم غسل فروة الرأس بالماء والشامبو .

علاج تساقط الشعر بالفواكه :

هناك العديد من الفواكه المفيدة للشعر ، ومن أهمها :

التوت الأسود :

التوت الأسود وحل مشاكل تساقط الشعر
التوت الأسود وحل مشاكل الشعر

تعتبر هذه الفاكهة اللذيذة ذات قيمة غذائية عالية رغم صغر حجمها ، وايضاً تعتبر من أفضل الفواكه التي تعزز نمو الشعر ، يحتوي التوت الأسود على العديد من المغذيات والفيتامينات ، مثل : فيتامينات … ، A ، B ، C ، E ، الألياف ، العديد من المعادن ومضادات الأكسدة ، التوت الأسود غني بمغذيات نباتية تقوم بالحماية من السرطان ، والشيخوخة المبكرة ، والأمراض العصبية ، ويستخدم التوت الأسود كقناع لعلاج حب الشباب .

الرمان :

الرمان وحل مشاكل الشعر

يعتبر الرمان هو خامس افضل الأطعمة المضادة للأكسدة ، ويقوم الرمان بتعزيز نمو الشعر .

الفراولة :

الفراولة وحل مشاكل تساقط الشعر
الفراولة وحل مشاكل الشعر

تساعد الفراولة على منع التساقط ، وتحتوي الفراولة على فيتامين C ، والمنغنيز ، وحامض الفوليك ، والبوتاسيوم .

نصائح وإرشادات :

إليك أهم النصائح والإرشادات للمحافطة على الشعر ، اهمها :

  • تنظيف المشط بشكل منتظم : يجب تنظيف المسط للتقليل من تساقط الشعر قدر المستطاع ؛ حتى لا تتسبب في انتقال الأوساخ والجراثيم والغبار إلى فروة الرأس التي تعمل على إضعاف بصيلات الشعر وتساقطه ، لذلك يجب تنظيف المشط بالماء والصابون وبمعدل لا يقل عن مرة في الأسبوع للحصول على فائدة عطيمة .
  • التجنب من التلوث : الرطوبة والغبار والدخان تؤثر سلباً على الشعر ، الأشخاص الذين يعيشون في المدينة يصعب عليهم تجنب التلوث ، فيجب عليهم ربط شعرهم وتغطية الشعر بوشاح لحمايته من التلوث .
  • تجنب صبغ الشعر قدر الإمكان : الأشخاص الذين يقومون بصبغ شعرهم بكثرة وخصوصاً النساء معرضات لخطرالتساقط أكثر من غيرهن ، ويجب الحرص على تجنب تجعيد الشعر واستعمال مصفف الشعر بكثرة .
  • تجنب كل ما يسبب التوتر والضغط النفسي : التوتر والضغط النفسي في الحياة العامة يزيد من فرصة سقوط الشعر ، ويمكن التخلص من التوتر والضغط النفسي بخطوات سهلة ، مثل : أخذ قسط من الراحة أثناء العمل ، المشي ، والتأمل ، والتقليل من الفوضى المحيطة بالحياة العامة .
  • تجنب الأمور التي تضر بالشعر : هناك العديد من الأمور التي تضر بالشعر ، رغم قيام الكثير بها ، إلا انه يجب القيام بالإبتعاد عنها لحماية الشعر من التساقط ، مثل : الإكثار من إستخدام مصففات الشعر الحرارية ، والقيام بربط الشعر بقوة ، والتعرض للتلوث .
  • اتباع نظام غذائي صحي : يحتاج الشعر لنظام غذائي صحي لحماية الشعر ، كأي عضو آخر في جسم الإنسان ، لذلك يجب الحرص على مظهر صحي للشعر وحماية الشعر من التساقط والتلف ، يجب الإكثار من تناول الفواكه والخضار ، والابتعاد عن تناول الوجبات السريعة .

الأسئلة المتداولة :

ما هي أسباب تساقط الشعر عند البنات ؟

هناك عدة امور تؤدي لتساقط الشعر عند البنات ، أهمها :

  • الحمل
  • فقر الدم
  • مشاكل في الغدة الدرقية
  • مشاكل المناعة الذاتية
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

ما هي اسباب تساقط الشعر عند الرجال ؟

هناك عدة امور تؤدي لتساقط الشعر عند الرجال ، أهمها :

  • تاريخ العائلة الوراثي
  • الإجهاد أو الصدمة
  • الإلتهابات
  • حالات طبية
  • مشاكل المناعة الذاتية

ما هي اسباب تساقط الشعر من الجذور ؟

هناك العديد من الأمور التي تساعد في تساقط الشعر من الجذور ، أهمها :

  • حدوث تغير في الهرمونات بشكل مفاجئ
  • إرتفاع في درجة حرارة الجسم
  • حدوث تغير في دورة الشعر
  • انخفاض في مستويات هرمونات الحمل بعد الولادة
  • التعرض للأزمات النفسية
  • العلاجات الكيميائية

ما هي الأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر ؟

أهم الأدوية المستخدمة في علاج التساقط :

  • دواء مينوكسيديل
  • دواء فيناسترايد
  • الكورتيزون
  • أنثرالين
  • دواء سبيرونولاكتون
  • دواء سيميتيدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى